الرّاعي في رسالة ناريّة إلى المسؤولين: البعض يمتهنُ إفقار المواطنين

الرّاعي في رسالة ناريّة إلى المسؤولين: البعض يمتهنُ إفقار المواطنين

قال البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في عظة قداس الأحد إنّ “بعض المسؤولين والذين يتعاطون العمل السياسي، يمتهنون إفقار المواطنين بدلاً من محاربة الفقر”، وأضاف: “تحليق سعر الدولار هو ما يمس بالكرامة ويذل المواطنين”.

وتابع: “من المؤسف أن نرى مسؤولين يتلكأون في معالجة الأزمة الحادّة مع دول الخليج، في حين أن استنزاف الوقت يُدخلنا في استنزاف اقتصادي ومعيشي يُصعّب الحلول ويضرّ بمصالح اللبنانيين”. 

وأردف: “لا يحق لأي طرفٍ أن يفرض ارادته على سائر اللبنانيين وأن يساهم في إضطراب العلاقة مع الخليج ويعطّل عمل الحكومة ويشلّ دور القضاء ويخلق أجواء تهديد ووعيد في المجتمع. كذلك، لا يحقّ للمسؤولين التفرّج على كل شيء ويرجون موافقة هذا الفريق أو ذاك. الأمر هذا هو الذلّ بعينه”. 

وقال: “أي منطق يسمح بتجميد عمل الحكومة والإصلاحات والمفاوضات الدولية. كل ما يجري اليوم يتعارض تماماً مع نظامنا الديمقراطي فما لنا في صراع الدول والمحاور وما شأننا في تقرير مصير الشعوب الأخرى في وقت نحن عاجزون عن تقرير مصيرنا”.

وأضاف الراعي: “إذا كان البعض يعتبرُ الحياد حملاً صعباً، فنحن نرى فيه الحل الوحيد لإنقاذ لبنان. الكرامة ليست مرتبطة بالعناد إنما بالحكمة وطيب العلاقة مع دول الخليج الشقيقة ودورها كان دائماً ايجابياً وموحداً لا سلبياً وتقسيمياً وعسكرياً”. 

اترك تعليقاً