عز الدين: نوايا مختلف القوى السياسية غير صافية في مقاربة ملف الكوتا

عز الدين: نوايا مختلف القوى السياسية غير صافية في مقاربة ملف الكوتا

علٌقت النائبة ​عناية عز الدين​ على جسلة ​اللجان المشتركة​ لبحث موضوع ​قانون الانتخاب​، لافتة في حديث صحفي إلى انهم “قرروا البدء بالنقاش بالتعديلات التي يمكن إدخالها إلى قانون الانتخاب انطلاقاً من المادة 11، علماً بأنني كنت قد طرحت بداية الجلسة وجوب البحث بتعديل المادة 2 من القانون من خلال إدخال كوتا نسائية يتم من خلالها حجز 26 مقعداً للنساء في البرلمان من أصل 128، إضافة إلى إلزام تضمين اللوائح الانتخابية 40 في المائة؜ من النساء”، مشيرة إلى أنه عند إصرارها على بحث الموضوع تم إسقاطه سريعاً بالتصويت، واحتج المعترضون على أن ​الكوتا​ لا يمكن أن تسري على الأقليات الطائفية؛ ما يؤدي برأيهم إلى خلل بالتمثيل “علماً بأننا كنا ولا نزال نؤكد استعدادنا لنقاش أي تعديل على الطرح الذي تقدمنا به”.

وأضافت عز الدين “خصصوا دقيقتين فقط لبحث الموضوع… ما حصل شكلاً ومضموناً غير مقبول ومهين، وقد تركت وحيدة لخوض المعركة بعد أن كان النائبان ​بلال عبد الله​ و​رلى الطبش​ أعلنا عند بدء الجلسة تأييدهما لطرح الكوتا”. واعتبرت أن “نوايا مختلف القوى السياسية غير صافية في مقاربة هذا الملف؛ فالعقلية الذكورية هي المتحكمة بكل شيء وهم لن يقبلوا أن يتركوا 26 مقعداً للنساء”.

اترك تعليقاً