لجنة مهرجانات البترون نظمت أكبر تجمع لل paddles على شاطئ الشرق الأوسط

لجنة مهرجانات البترون نظمت أكبر تجمع لل paddles على شاطئ الشرق الأوسط

نظمت لجنة مهرجانات البترون الدولية، ولأول مرة، أكبر تجمع لل paddles على شاطئ الشرق الأوسط، حيث احتضن خليج البحصة على شاطىء مدينة البترون حوالى 300 حسكة من كل المدن اللبنانية، 40 منها كتبوا إسم البترون في عرض فريد من نوعه، في حضور النائب جبران باسيل، رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون رئيس بلدية البترون مرسيلينو الحرك، رئيس لجنة المهرجانات المحامي سايد فياض والاعضاء، وحشد كبير من أهالي البترون ومحبيها الذين توافدوا من المناطق كافة.

بعد كلمة ترحيب وعرض لأهمية المهرجان من الإعلامية يارا حرب، وعلى وقع تصفيق الحضور والموسيقى، كتب إسم البترون ب 40 paddles حسكة من بين 300 حسكة مشاركة.

فياض

ورحب فياض بمحبي البترون وأهلها، مؤكدا أن “الجهد لن يتوقف في سبيل البترون وتطورها وصولا الى مصاف المدن السياحية في لبنان والعالم. نختتم مهرجاناتنا لهذا الصيف بهذا النشاط لتسليط الضوء على رياضاتنا ونشاطاتنا البحرية التي تشتهر بها البترون، لاسيما وأنها مدينة ساحلية على شاطئ البحر المتوسط والمدينة السياحية الأولى في لبنان، واليوم محطتنا مع SUP stand up paddle في اكبر تجمع للحسكات على شاطئ الشرق الأوسط”.

وأضاف: “نشاطنا مستمر ومتواصل في كل الأوقات والفصول والظروف، ولن نستسلم لأننا شعب يحب الحياة”، داعيا كل الشعب اللبناني الى “الصمود لأننا لن نقبل بأن ينتصر اليأس والاستسلام علينا، وإيماننا كبير أن لبنان سينهض من أزماته ويعود كما كان. ومن البترون نؤكد أن لقاءات الفرح والثقافة والرياضة والحضارة والتراث هي الرسالة الوحيدة للعالم، أننا شعب يحب الحياة ونرفض أن نستسلم ونموت”.

الحرك

وتوجه الحرك بكلمة إلى المشاركين والحضور وقال: “دائما نتغنى بمهرجاناتنا المميزة، ونفتخر بجهود البترونيين الذين يصنعون مهرجاناتهم ويصنعون الفرح والبهجة فيها. ها نحن اليوم نرى شبابنا ينشطون في كل المحطات والفعاليات لانجاحها، بدءا من إنطلاقها، ومهرجان اليوم تطلب تحضيرات وجهودا كبيرة لتحقيق نجاحه ومشاهدة إسم البترون يكتب بالحسكات paddles في خليج البحصة لأول مرة بشكل رائع، بحيث يترك 2 تشرين الأول بصمة مميزة في تاريخ البترون، على أمل أن نحقق النجاح تلو الآخر لمدينتنا”.

وشكر الحرك “كل من ساهم وشارك في إقامة هذا المهرجان”، منوها ب “تعاون صيادي البترون وبجهود لجنة المهرجانات وأفكارها الخلاقة لإطلاق إسم البترون عاليا وإلى كل العالم”.

اترك تعليقاً