مناورات عسكرية تضم إسرائيل وأميركا والإمارات والبحرين..لمواجهة التهديد الإيراني

مناورات عسكرية تضم إسرائيل وأميركا والإمارات والبحرين..لمواجهة التهديد الإيراني

أعلن ضابط رفيع في سلاح البحرية الإسرائيلية أن هدف التدريبات العسكرية المشتركة بين إسرائيل والإمارات والبحرين والولايات المتحدة التي أُطلقت في البحر الأحمر الخميس، هو “منع التموضع الإيراني في البحر، والتصدّي للمسيّرات”، في مناورة هي الأولى من نوعها بين إسرائيل والبلدين الخليجيين.
ووضع الضابط الإسرائيلي في إحاطة للصحافيين العسكريين، التدريب في إطار “خطة أوسع مع الأميركيين أمام التموضع الإيراني، وأن الإمارات والبحرين شركاء في التدريب”.وتابع: “إيران تدير مساراً مقلقاً للتموضع في الجبهة البحرية، يجب التجهيز له، حيث أن إيران مستقلة إلى حدّ كبير في البحر. ومن المهمّ إبعاد التموضع الإيراني عن إسرائيل بهدف منع الإرهاب”.وأعلنت القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية في وقت سابق الخميس، عن قيامها بمناورات عسكرية متعددة الأطراف والاختصاصات لتطوير عمليات الأمن البحري في البحر الأحمر يشارك فيها قوات إسرائيلية وإماراتية وبحرينية وأميركية.وأشاد نائب الأدميرال الأميركي براد كوبر برؤية “القوات الأميركية تتدرب مع شركاء إقليميين لتعزيز قدراتنا الأمنية البحرية الجماعية”. وأضاف أن “التعاون البحري يساعد على حماية حرية الملاحة، والتدفق الحر للتجارة، وهما أمران ضروريان للأمن والاستقرار الإقليميين”.ويشمل التمرين الذي يستمر خمسة أيام مناورات عسكرية في البحر على متن سفينة نقل برمائية بهدف التدريب على “تكتيكات الزيارة والدخول والتفتيش والمصادرة، كما سيعزز التدريب على قابلية العمل بين الفرق البحرية للقوات المشاركة”.

اترك تعليقاً