دولية

رئيس بيرو مثل أمام الادعاء العام لاستجوابه في قضايا فساد

مثل بيدرو كاستيلو، رئيس بيرو، أمام الادعاء العام لاستجوابه في قضايا فساد. وسار كاستيلو، في شوارع وسط مدينة ليما التاريخي، بما فيها الطريق الرئيسي، حيث تم حظر حركة السير، وأحاط به حراس الأمن وعناصر شرطة مكافحة الشغب، وبعضهم كان يمتطي الجياد وكان آخرون على متن دراجات نارية، وصافح العديد من الحاضرين، لكنه رفض الإجابة عن أسئلة الصحفيين.

وهتف عشرات الأشخاص قائلين “مجرم” في وجهه عبر مكبرات الصوت، فيما طالب آخرون بسجنه. وحقق المدعون أيضا مع وزير النقل في حكومة الرئيس السابقة خوان سيلفا، وستة نواب.
ويتعلق التحقيق باتهام مفاده أن جماعة إجرامية بقيادة كاستيلو تربحت من أشغال عامة خصصت بشكل غير ملائم لبعض قادة الأعمال التجارية. وتعد هذه المرة الأولى في تاريخ بيرو التي يحقق فيها مكتب المدعي العام مع رئيس في المنصب.
وكان كاستيلو، قد اشار في تصريح على مواقع التواصل الإجتماعي، إلى أنه “يسعى إلى تبديد الاتهامات والتكهنات في عمل يتسم بالشفافية مع الشعب وبالتعاون مع القضاء”.
ويشار إلى أن ستة رؤساء سابقين قادوا البلاد بين عامي 1985 و2020 صدرت بحقهم أحكام أو وجهت لهم اتهامات أو تم التحقيق معهم بتهمة الفساد أو غسل الأموال. وانتحر أحدهم، وهو آلان غارسيا الذي كان رئيسا في الفترة 1985 -1990 ثم مرة أخرى في الفترة 2006 – 2011، قبل احتجازه ضمن تحقيق في رشاوى يزعم أنه تلقاها من شركة الإعمار البرازيلية “أودبريشت”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!