أمن و قضاء

تفاصيل جديدة عن مركب الموت.. هذا ما كشفه الجانب السوري

تستمر عمليات تسليم جثامين ضحايا القارب اللبناني الذي غرق قبالة السواحل السورية إلى ذويهم أصولاً، وذلك بعد التعرف عليهم، حيث تم تسليم 6 جثث لضحايا سوريين، بالإضافة إلى 11 جثة لضحايا لبنانيين، تم تسليمها لذويهم عبر معبر العريضة الحدودي.

وفي حصيلة غير نهائية، ارتفع عدد ضحايا القارب إلى 94 شخصا تم انتشال جثامينهم حتى الآن، حسب ما أكد مدير عام الموانئ السورية العميد سامر قبرصلي في حديث لوكالة “سبوتنيك”، مبيناً أنه من خلال استمرار كوادر الموانئ بعمليات البحث على الشواطئ وفي البحر تم انتشال سبعة جثث من شاطئ بانياس منذ فجر اليوم، بالإضافة لجثث تم انتشالها ليلا، ولا يزال البحث جارياً.

بدورها، قالت رئيس فرع الهلال الأحمر العربي السوري في طرطوس الدكتورة رنا مرعي لـ”سبوتنيك” إنه تم تسليم جثامين 11 شخصاً من ضحايا حادثة غرق القارب، إلى الصليب الأحمر اللبناني عند معبر العريضة الحدودي، مشيرة إلى أن عملية التسليم جاءت بعد أن تعرف ذوو الضحايا عليهم في الهيئة العامة لمشفى الباسل في طرطوس، وفقاً لأوراق ثبوتية تثبت صلة القرابة واستكمال الإجراءات القانونية المعمول بها كافة.

وأضافت مرعي: “كما تم تسليم جثث 6 سوريين إلى ذويهم بعد أن تم التعرف عليهم”، مشيرة إلى استجابة متطوعي الهلال الأحمر عبر المساعدة في إسعاف الناجين وانتشال الضحايا الذين وصل عددهم إلى 89 ضحية.

بدوره، بيّن مدير عام الهيئة العامة لمشفى الباسل في طرطوس الدكتور اسكندر عمار، أنه وصل إلى المشفى، سبعة جثث تم انتشالها من شاطئ بانياس، ليرتفع عدد الضحايا إلى 89 شخصاً في حصيلة غير نهائية.

وأكد عمار أنه تم تخريج 6 ناجين وهم بحالة صحية جيدة، كما تم نقل 5 مرضى من قسم العناية المشددة إلى القسم المختص، مبيناً أن الناجين من جنسيات سورية ولبنانية وفلسطينية وهم بحالة صحية جيدة، ومن المتوقع مغادرتهم المشفى خلال 48 ساعة.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!