متفرقات

داميان هيرست خلال أول معارضه..يحرق لوحاته

انطلق في لندن معرض لداميان هيرست، هو الأول له مع قطع رقمية بتقنية “أن أف تي” التي تُحدث ثورة في سوق الفنون، يعتزم خلاله الفنان البريطاني إحراق لوحات له.
في دار داميان هيرست للمعارض في جنوب لندن، تُظهر لافتات يزيد ارتفاعها عن خمسة أمتار، عشرة آلاف لوحة للفنان البالغ 57 عاماً على أوراق بقياس “أيه 4”.
ويعود تاريخ الأعمال إلى عام 2016، لكن بعد عامين بدأ مشروع “ذي كارنسي” (“العملة”) يتخذ شكله الحالي. وقد دفع ذلك بداميان هيرست، أحد أغلى الفنانين في العالم حالياً، إلى تصميم أول مشروع له لأعمال بتقنية “أن أف تي”.”أن أف تي”، أو بالإنكليزية “Non-Fungible Token”، تعني “الرموز غير القابلة للاستبدال”، وتتيح الحصول على شهادة أصالة رقمية غير قابلة للتزوير نظرياً، تعتمد على تقنية التشفير “بلوكتشاين” (سلسلة الكتل)، تماماً مثل العملات المشفرة. وقد اقتحمت “أن أف تي” عالم الفن منذ سنوات.
عشرة آلاف عمل
وكشف داميان هيرست، الفنان المعروف بميله الاستفزازي، عن مشروعه “ذي كارنسي” في تموز/يوليو 2021. وعُرضت الأعمال البالغ عددها عشرة آلاف للبيع، بسعر ألفي دولار للواحدة.
هذه اللوحات متشابهة مع نقاط متعددة الألوان، وعليها توقيع داميان هيرست مع عبارة مكتوبة بخط يد الفنان على الجهة الخلفية، مستوحاة من كلمات أغانيه المفضلة. ولكل منها نسخة “أن أف تي”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!