أقيمِي علاقات جديدة باختيارك الوقت المناسب ولا تخجلي

أقيمِي علاقات جديدة باختيارك الوقت المناسب ولا تخجلي

ربما تمر المطلقة بعلاقة عابرة، تظنها أنها الحب الحقيقي الذي تنتظره، ولكن مع الوقت تكتشف أنها مجرد نزوة، أو خطأ في لحظة طيش، وهو أمر طبيعي ينجم بسبب تعطش المطلقة للنجاح مرة أخرى في حياتها الخاصة، تريد أن تثبت للناس وللمجتمع أنها امرأة قادرة على النجاح والارتباط من جديد برجل تحبه ويحبها، يثق فيها وتحترمه .. وهكذا.

لهذا جئت لكم ببعض النصائح البسيطة التي يمكن أن تساعد أي امرأة مطلقة في اختيارها للرجل الجديد الذي سيشاركها الحياة :-

1- لا تخجلي من نفسك
عزيزتي .. لا تنزعجي من لقب مطلقة، ولا تجعلي هذا الأمر يجعل منك امرأة مهزومة ومكسورة، فالطلاق لا يشينك أبداً، الذي يشينك هو لا قدر الله سوء خلقك أو طباعك السيئة، إنما الطلاق أمر حلله الله سبحانه وتعالى عندما تستحيل الحياة بين الزوجين، ولذا لا تخجلي أبداً من نفسك.

2- لا تتعجلي الاختيار
عزيزتي .. الحياة أمامك بها متسع من الوقت، والكثير من الرجال في انتظارك، فلا تتعجلي الاختيار فتندمي مرة أخرى على سوء اختيارك، اعلمي أن في التأني السلامة وفي العجلة الندامة، كما قال المثل الشائع، اختاري ببطء شريكك الجديد، واختبري فيه كل الصفات التي يمكن أن تتسبب لكِ في جروح جديدة .. بعدها يمكن أن تتخذي قرار الزواج بكل ثقة.

3- امهلي نفسك
لا تتعجلي خطوة الزواج، قبل أن تمهلي نفسك بعض الوقت للتأكد من حقيقة شعورك تجاه الرجل الذي اخترتيه ليكون شريكاً جديداً لحياتك، فربما تكون نزوة، أو احتياج منكِ لأي إنسان بجانبك، فلا يمكنك حبيبتي العيش مع رجل تحت سقف بيت واحد لمجرد أنكِ تحتاجيه بجانبك، يجب أن يتوفر بينكما الحب والود والاحترام والثقة قبل اتخاذ قرار الزواج، حتى لا تحدث كارثة جديدة أنتِ في غنى عنها.

4- اكتشفي خطأك
إياكِ أن تنكري أخطاءك التي ارتكبتيها وأدت بكِ إلى مصير الطلاق، واجهي نفسك بأخطاءك حتى لا تكرري نفس الخطأ في تجربتك الجديدة، واعلمي أن العناد والكبرياء لن يخلقوا زيجة ناجحة على الاطلاق.

5- قارني أثناء الاختيار
لقد علمتك التجربة السابقة عيوب زوجك السابق، فلا تكرري هذه العيوب أثناء اختيارك لزوجك الجديد، فتكرار نفس الأخطاء والعيوب ينذر بفشلك للمرة الثانية، وبالتالي يجب عليكِ تجنب كل الأشياء التي كانت تزعجك مع زوجك السابق، حتى تنعمي في زواجك الجديد بالراحة والطمأنينة.

اترك تعليقاً