مقالات

ريفي يكشف عن مخطط “حزب الله” لتدريب الشباب في ايران!

كشف اللواء أشرف ريفي أن “حزب الله” قام بحل “سرايا المقاومة” كي ينشىء جيشاً مؤلفاً من 80 بالمئة من السنة و20 بالمئة من المسيحيين ويجري تدريبهم في إيران وليس في معسكرات “حزب الله” المتواجدة في البقاع.وأوضح أنه قد “تمّ إجراء 4 دورات تدريبية حتى الآن وهي مخصصة لضرب مناطقنا وقال بأنه يضع هذه المعلومة “برسم القوى الأمنية والقضائية وكل السياسيين في لبنان”*********كلام ريفي جاء خلال مشاركته في إعتصام أهالي الموقوفين الإسلاميين في ساحة النور بطرابلس.********* *********وأضاف “الفضيحة الكبرى أنه كان هناك قرار لمجلس الوزراء بإلغاء وثائق الإتصال والاخضاع لكن كل ما حصل هو أن الأسماء لم تُعمّم في النشرة الأمنية لأن قوى الأمن الداخلي تخضع للقانون”. وأردف أنها “أصبحت إستنسابية ولا تطبَّق إلا على أبنائنا”.وتابع “قلنا لهم يكفينا أوهاما وقوة “حزب الله” هي وهمٌ صنعه ضعفنا وأنا أتكلم من خلفيتي الأمنية”، وقال: ” أحد الوزراء كان يقف وراء تعذيب أولادنا في السجون بشكلٍ ممنهج، وها هو اليوم يدّعي الدفاع عنهم وهذا أمر غير مقبول”.وقال: “العهد ظالم ويقوم بعنتريات تجاه أبنائنا و”التيار الوطني الحر” تقدم باقتراح قانون للعفو عن العملاء، وهو من كان وراء العميل فاخوري كي يأتي الى لبنان”، لافتاً إلى أن “حزب الله” لم يستطع أن يتقبل ما حصل رغم أن البند السادس في إتفاق مار مخايل بين “التيار” والحزب يقول بأن من ذهب الى إسرائيل من العائلات لن يتم تحمليهم أي مسؤولية. وتوجه ريفي ل”حزب الله” قائلاً : “كما أسقطوك في الشوف والشويفات وفي طرابلس وعكار في السابع من أيار سنسقطك أيضاً مهما أنشأووا من جيوش سنية – مسيحية أو سرايا مقاومة. نعلم بماذا تخطط لمناطقنا ونحن لك بالمرصاد وستنصدى لنسختك الجدية من “سرايا المقاومة. وأكد أن “هناك 20 شاباً أبناء الشمال شاركوا في معسكرات التدريب في إيران ونحن سنحاسبهم حينما يعودون”.وأضاف :”سنعمل على تحرير أبنائنا القابعين في السجون وهنا أوجه سؤالاً للدولة : أين أصبح قانون العفو العام الذي أتى في سياق البيان الوزاري ؟ ولمَ تتهربون منه ؟ أم أنتم تريدون فقط تهريب عملاء إسرائيل وتجار المخدرات؟”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!